توقيت الصلاة في المغرب

الأخوة والأخوات قاطعوا المنتجات الفرنسية لاتنسوا هذا وهذا أقل ما نستطيع أن نقدمه لنبينا حبيبنا صلى الله عليه وسلم
كوفيد-19 عدد المصابين: 111,837,039عدد المتعافين: 63,121,854عدد الوفيات: 2,477,393

صفحتنا على الفيس

السيسى يريد إنهاء الشعب الليبى

السيسى يريد إنهاء الشعب الليبى
فى ظل الهزائم المتوالية لقوات حفتر ومن يدعمونه التى وصلت حتى مدينة سرت اليوم
اسرع السفاح السيسى باستدعاء حفتر وعقيلة وعقدا مؤتمر طالبا فيه بالحل السياسى ومحاربة الإرهاب وتركيا وطرد المرتزقة

_ومن اللافت أنهم هم اصلا ضد الحل السياسى وجلبوا مرتزقة من روسيا والسودان وتشاد وسلاح لإنهاء الوضع بالقوة، وحفتر أصلا مرتزق _
_ومن الفجور انهم ينتقدون دور تركيا الموافق للقانون الدولى ويتعامون عن دور روسيا وفرنسا ومصر والإمارات فى الدعم المتنوعة سلاح ومال ومرتزقة وخبراء _
(مؤتمرات السياسة هى فن الإستعباط)
لكن السيسى كان له جملة تعبر عما يريد فقال (إنهاء معاناة الشعب الليبى) وذلك طبعا بالقضاء عليه كما فعل بالشعب المصرى
الطريف أن غالب الحاضرين والعالم يعلم انهم كذابين وهم أنفسهم يعلموا أنهم كذابين
و مؤتمر السيسى هو تكتيك لكسب الوقت واعادة الموضعة العسكرية والسياسية والشعبية أيضا الليبية فقد تلاحقت الأحداث بصورة لم يتخيلوها
اما استغلال ورقة الإرهاب فهى بالية و لاتصلح تماما للمشكلة الليبية ولكن لابد من ملء الخطبة بكلمات لها رنين
ويلاحظ أن حفتر وعقيلة لم يتكلما عن اخوان ليبيا ولا عن الشيخ الغرياني مفتى ليبيا لأنهم يعلمون انهم يملكون قوة وحل وشعب
كل ما تم طرحه فى مؤتمرهم اليوم استهلاك و غير واقعى تماما بعد هذه الحروب والدماء والتدخل من دول عديدة
فالمشكلة فى ليبيا أن اطماع الداعمين لحفتر تتعدى اى حل سياسى والمشكلة أصبحت دولية
اهم مافى المؤتمر أنهم اعترفوا بقوة تركيا وتدخلها الذى قلب الموازين وقوة سلاحها وخبرائها الذين هزما السلاح الفرنسى والروسى وذلك أعطى لتركيا قوة وزاد من قوة مكانتها من حيث لايحتسبون
وأخيرا لن تنتهى المشكلة الليبية بالمؤتمرات
التاريخ يقول :القوة التى تفرض نفسها على الأرض تفرض على الأطراف الجلوس للتفاوض
وفى التفاوض المنتصر سيكون له قراره الأقوى
كتبه: ممدوح اسماعيل




ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .
جميع الحقوق محفوظه . يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم:

المتواجدون الأن

بإمكانك أن تقلب الكره بالضغط على زرالفأره أو بتحريك عجلة الفأرة للتكبير لترى المتواجيدن كنقاط حمراء