قصة حب

 السؤال :    
 حدث أنى قمت بقصة حب مع فتاة لمدة 4سنوات .المهم أن الفتاة في الماضي كانت متحررة قليلا بسبب ظروف طلاق والديها وعدم اهتمامهم بها .ولكنها الآن قد تغيرت كثيرا وأصبحت من حفظة القران ومواظبة على الدروس الدينية.
أنا في الماضي نتيجة لظروف يطول شرحها الآن قد زنيت مع والدتها .
أنا الآن تبت إلى الله وأصبحت أصلى وأسمع الدروس وأتشوق إلى الزواج من الفتاة .السؤال هو هل الزواج من الفتاة التي زنيت بوالدتها حلال أم حرام .مع العلم بأنني أحبها جدا وأنني قد تركتها من سنة بأي حجة اعتقادا منى أن الزواج منها حرام ولكن حبها في قلبي اكثر من الأول وحاولت أن أنساها اكثر من مرة ولم استطع...

الاجابة :




السلام عليكم
أخي الكريم
الحمد لله تعالى أن وفقك للتوبة النصوح ، ومن تاب من ذنب فكأنما لا ذنب له . وبالنسبة لحكم الزواج بالمرأة فإن القول الصحيح في المسألة أنه يجوز الزواج بأم المزني بها أو ببنتها ، وذلك لأن النكاح ليس كالسفاح وهذا هو مذهب الإمام مالك والشافعي واختاره الخرقي والموفق من الحنابلة وهو ما رجحه شيخ الإسلام ابن يمية ، وما حكاه ابن المنذر إجماعاً في خلاف المسألة فغير صحيح والخلاف معروف معتبر فيه ، وقد روى ابن ماجه حديث ( لا يحرم الحرام الحلال) 
ودليل الجواز عموم قوله تعالى ( وأحل لكم ما وراء ذلكم ) وهذا هو الأصل في المسألة وهو مستمسك جيد فيه .
ولهذا فإن كانت المرأة صالحة ديِّنة فأقبل ، ولو وجدت عنها عوضاً في غيرها من الصالحات المؤمنات لكان خيراً وأفضل...
والله تعالى أعلم

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

هناك 3 تعليقات :

  1. كنت أظن انه لا يجوز فجزاكم الله خيرا على ما بينتم

    ردحذف
  2. سبحان الله ، يد اتحري في دبنك انا انقلك مش قالك اكهو

    ردحذف
  3. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: