توقيت الصلاة في المغرب

الأخوة والأخوات قاطعوا المنتجات الفرنسية لاتنسوا هذا وهذا أقل ما نستطيع أن نقدمه لنبينا حبيبنا صلى الله عليه وسلم
كوفيد-19 عدد المصابين: 111,837,039عدد المتعافين: 63,121,854عدد الوفيات: 2,477,393

صفحتنا على الفيس

الحكم قوة (محمد على) عمر مكرم وابو اسماعيل والشيوخ عمرمكرم ومرسي والرحيل



فى سيرة عمر  مكرم الكثير جدا من المواقف التى يستفيد منها المتابع الصادق للتاريخ فيتعظ ويعمل للحاضر
واتوقف مع موقفين فقط تتشابه فيهم الظروف مع احداث واقعية
الأول :موقف الشيوخ من عمر مكرم 
بعد ان نال عمر مكرم حب الشعب الجارف بسبب مواقفه العظيمة وجهاده وانكاره على الظالمين
دب الحسد والحقد فى قلوب الشيوخ فعملوا على الوقوف مع العسكر (محمد على) ضده واخذوا ينقلون لمحمد على مايوغر صدره ويتظاهرون امام عمر مكرم بغير ذلك حتى كان الموقف العظيم لعمر مكرم بإنكاره ظلم محمد على ورفضه مقابلته فاستغلها الشيخان  المهدى والدواخلى فرصة واشعلوا نار العسكر وتخويف محمد على من مكانة عمر مكرم وحرضوه على عمر مكرم وقالوا له :
(افعل به ماتشاء فما قوته فى ىالشعب إلا بنا نحن الشيوخ فإن تركناه  ضعفت قوته)
 حتى قال الجبرتي عن موقف الشيوخ ونفاقهم  مع عمر مكرم : "، وانفتح بينهم باب النفاق، واستمر القال والقيل، وكل حريص على حظ نفسه، وزيادة شهرته وسمعته، ومظهر خلاف ما في ضميره".
 فكان قرار محمد على بنفى عمر مكرم
ألا يتشابه ذلك مع موقف بعض الشيوخ  والإسلامين مع حازم ابو اسماعيل والعسكر؟
الموقف الثانى: يتسائل ويستنكر البعض ويقولون لماذا لم يتولى عمر مكرم الحكم؟
الإجابة واضحة
1_ ان مصر منذ نهاية دولة الأيوبين وبداية حكم المماليك خاصة  انحصرت القوة العسكرية والحكم فيهم فقط  حتى عندما دخل العثمانيون مصر تركوا لهم القوة العسكرية مقابل الولاء للباب العالى والوالى الذى يعينه الباب العالى
2_ الشعب  رضى بذلك  حيث ان الكل مسلم ولاتوجد مشكلة عنصرية حتى ضعفت الدولة العثمانية وضعف الولاة حدث استنكار الشعب وغضبه وتولى القيام برسالة الشعب شيوخ الأزهر وهم راضين بذلك 
3_ عندما ظهر عمر مكرم  كانت قيادته تتمثل فى حمل امانة الشعب فى الإنكار على الولاة وعندما انهزم المماليك امام  الإحتلال الفرنسى قاد ثورة الشعب باسلحة بدائية نتيجة متراكمة لضعف الدولة العثمانية والتحديث
4_ كانت قوة عمر مكرم مستمدة من الشعب وقد عمل الشيوخ المنافقين على تفتيت تلك القوة
حتى كان قرار النفى الذى يمثل مرحلة كاشفة لقوة الشعب امام قوة العسكر وهو يوضح لك كيف لم يسعى عمر مكرم للحكم 
 كانت النتيجة تركه الشعب لمصيره واكتفوا بالبكاء والوداع الحزين كما قال الجبرتى (وشيعه الكثيرون من المتعممين وغيرهم، وهم يتباكون حوله، حزنا على فراقه، واغتم الناس لسفره وخروجه من مصر، لأنه كان ركنا وملجأ ومقصدا للناس لتعصبه لنصرة الحق،) فقط نعم فقط لم يخرجوا على محمد على بالقوة ويعزلوه ويعينوا عمر مكرم الزعيم 
 هذه هى الحقيقة اى زعامة فى صراعها مع الحكم إذا لم يكن معها قوة تباكى عليها الأحباب فقط
ألا يتشابه ذلك مع سجن دمرسى ووفاته  رحمه الله حتى مع سجن ابو اسماعيل  اين الملايين المؤيدين المتعاطفين؟
صحيح حدث بعض المقاومة التى ما لبثت ان  ماتت
الحقيقة: بدون قوة ستجد فقط اهات  ودموع الأحزان فقط على الزعيم 
فى مقال قادم  نستكمل ماحدث حتى تكاد تصعق من تشابه الماضى بالحاضر
كتبه :ممدوح اسماعيل





ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .
جميع الحقوق محفوظه . يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم:

المتواجدون الأن

بإمكانك أن تقلب الكره بالضغط على زرالفأره أو بتحريك عجلة الفأرة للتكبير لترى المتواجيدن كنقاط حمراء