توقيت الصلاة في المغرب

الأخوة والأخوات قاطعوا المنتجات الفرنسية لاتنسوا هذا وهذا أقل ما نستطيع أن نقدمه لنبينا حبيبنا صلى الله عليه وسلم
كوفيد-19 عدد المصابين: 111,837,039عدد المتعافين: 63,121,854عدد الوفيات: 2,477,393

صفحتنا على الفيس

المتع الجسدية فى الجنة ثلاثه فهل المتع الروحية أكثر أم أقل ؟؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
يزعم النصارى أن الجنة في الإسلام متعها كلها حسية و هذا من خداع القساوسة لهم و سنبين بإذن الله أن المتع الروحية في الجنة أكبر بكثير جدا من المتع الحسيه........و لكن لا بد من سؤال أولا....و هو لماذا المتع في الجنة روحيه و حسية معا و ليست روحية فقط أو حسية فقط ؟؟؟؟؟ و الجواب على هذا أن الإنسان روح و جسد و هو في الدنيا يتلذذ و يفرح بروحه و جسده و يتألم و يحزن بروحه و جسده أيضا........و التكليفات التي كلف الله بها الإنسان ليست للجسد فقط بل للروح و الجسد معا ......فمثلا الله نهى الإنسان أن يكون في قلبه حسد أو كبر أو حقد أو ضغينة .......و هذه كلها ليست تكليفات جسديه بل تكليفات روحيه و قلبيه...........و لذلك كان الثواب في الجنة للروح و الجسد أيضا.



و الآن إذا أردنا أن نعد المتع الجسدية في الجنة فنقول أنها ثلاثة فقط و هي :
1- الطعام
2- الشراب
3- الزواج

و المسيحي لا يوجه اعتراضاته على الطعام الموجود في الجنة و إنما قد يتكلم عن نوع من الشراب و هو الخمر و يقول كيف يكون في الجنة خمر ....فنقول له أن خمر الجنة مختلفة عن خمر الدنيا فهي غير مسكره و طعمها لذيذ بعكس خمر الدنيا مسكره و طعمها مر.................. و كذلك يعترض على الزواج في الجنة.....فنقول له أن الله يراك و أنت تتزوج في الدنيا فما الغرابة أن تتزوج في الجنة......أم أنك
تتخيل أنك في الجنة قريب من الله فيراك أما في الدنيا فأنت بعيد و لا يراك الله و العياذ بالله.........و يقول المسيحي أيضا أن المسلم سيتزوج من اثنتين و سبعين من الحور العين فلما اعتراضه على هذا ؟؟؟؟؟؟ إذا كان سليمان عليه الصلاة والسلام قد تزوج أضعاف هذا العدد في الدنيا فما المانع أن يتزوج المسلم حتى من مائة امرأة في الجنة..............المشكلة تكمن في وهم يحاول زرعه العلمانيون و النصارى في عقول الناس و هو أن تعدد الزوجات شيء مشين.........و لكننا كمسلمين لا نخضع لهذا الإرهاب الفكري .......بل نقول لهم أنه لا يوجد في الإسلام من ولد مخصيا أو خصى نفسه من أجل الملكوت و لا يوجد نبى من الأنبياء خصى نفسه من أجل الملكوت فلا ترموا عقدكم النفسية علينا.........و كذلك يقول النصراني أنه إذا كان للرجل حور عين فهل للمرأة حور عين ذكور ؟؟؟؟؟ و الجواب على هذا السؤال السخيف بسيط جدا و هو أن فطرة المرأة لا تقبل تعدد الأزواج لا في الدنيا و لا في الآخرة........و نحن عندما نريد أن نكافئ إنسانا فنحن نكافئه تبعا لفطرته و بما أن المرأة فطرتها تأبى تعدد الأزواج فلا يمكن أن تكافئ في الجنة بذلك ......بل لو كان للمرأة أكثر من زوج يكون هذا عقوبة لها لأن هذا مناف لفطرتها..........و الأمر مختلف تماما بالنسبة للرجل الذي تقبل فطرته تعدد الزوجات سواء في الدنيا أو في الجنة.و الآن نوضح بعض الحقائق عن النعيم الجسدي في الجنة قبل أن نتكلم عن المتع الروحية في الجنة:



عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:
(( يأكل أهل الجنة فيها ويشربون ، ولا يتغوطون ، ولا يتمخطون ، ولا يبولون ، ولكن طعامهم ذاك جشاء كرشح المسك ، يلهمون التسبيح والتحميد كما يلهمون النفس )) [ مسلم برقم 2835 ]
إن طعام وشراب أهل الجنة ليس لحاجة البقاء وإنما كنوع من المتعة واللذة ، مكافأةً لمن دخلها من الصالحين . وفي معنى قوله سبحانه وتعالى :
(( ولهم فيها أزواج مطهرة )) البقرة : 21
أي لا يَبُلْنَ وَلا يَتَغَوَّطْنَ وَلا يَلِدْنَ وَلا يَحِضْنَ وَلايُمْنِينَ وَلا يَبْصُقْنَ . تفسير القرطبي
وقال ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية :
وَقَوْله تَعَالَى : (( وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاج مُطَهَّرَة )) قَالَ اِبْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس مُطَهَّرَة مِنْ الْقَذَر وَالْأَذَى. وَقَالَ مُجَاهِد مِنْ الْحَيْض وَالْغَائِط وَالْبَوْل وَالنُّخَام وَالْبُزَاق وَالْمَنِيّ وَالْوَلَد وَقَالَ قَتَادَة مَطْهَرَة مِنْ الْأَذَى وَالْمَأْثَم . وَفِي رِوَايَة عَنْهُ لا حَيْض ولا كَلَف.

إذن هناك ثلاث متع حسية فقط هي الموجودة في الجنة هي الطعام و الشراب و الزواج ...........أما المتع الروحية فهي أكثر من أن تحصى و سنكتفي هنا بذكر بعض الأمثلة على المتع الروحية الموجودة في الجنة :



1- رؤية الله عز و جل........مصداقا لقوله تعالى وجوه يومئذ ناضره إلى ربها ناظره (قلت أبو جهاد: وهذه أعظم نعمة من نعم الله جل وعلا على الإطلاق نسأل الله عز وجل بفضله وكرمه ومنه ورحمته التي وسعت كل شيء أن لا يحرمنا منها).

2- رؤية الأنبياء عليهم صلوات الله و العيش معهم مصداقا لقوله تعالى......... "و من يطع الله و الرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا" ....و مصداقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "المرء مع من أحب"......و المؤمنون يحبون الأنبياء و بالتالي سيكونون معهم.

3- رؤية المؤمنين من كل العصور و العيش معهم.........مصداقا لقوله تعالى ....."و من يطع الله و الرسول فأولئك مع النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا".

4- جميع أهل الجنة من الأخيار بعكس الدنيا التي يكون فيها الأخيار و الأشرار......مصداقا لقوله تعالى......"سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين".......فأهل الجنة كلهم من الطيبين الذين لا خبث فيهم.

5- الإنسان في الدنيا قد يحزن على شيء ماض أما في الجنة فلا يحزن....مصداقا لقوله تعالى.."أَهَـؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لاَ يَنَالُهُمُ اللّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ ...."

6- الإنسان في الدنيا قد يخاف من المستقبل أما في الجنة فلا يخاف......مصداقا لقوله تعالى......"أَهَـؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لاَ يَنَالُهُمُ اللّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ."

7- الإنسان في الدنيا نهايته الموت و هذا يسبب له قلق أما في الجنة فلا.....مصداقا لقوله تعالى........."و هم فيها خالدون."



8- الإنسان في الدنيا قد يسمع كلاما خبيثا أما في الجنة فلا يسمع إلا كلاما حسنا مصداقا لقوله تعالى ....."لا يسمعون فيها لغوا و لا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما".

9- الإنسان في الدنيا قد تحدث مشاكل بينه و بين الناس أما في الجنة فلا..... مصداقا لقوله تعالى........"و نزعنا ما في صدورهم من غل أخوانا على سرر متقابلين".

10- الإنسان في الدنيا قد تحدث بينه و بين زوجته مشاكل أما في الجنة فلا مصداقا لقوله تعالى.........."و لهم فيها أزواج مطهرة" .........و من هذا التطهير التطهير من الرذائل المعنوية كالأخلاق السيئة.

11- الدنيا بها حروب و صراعات نفسيه بعكس الجنة ....مصداقا لقوله تعالى ...."و الله يدعو إلى دار السلام".........أي السلام في البدن فلا يؤذى وسلام الروح و هو الهدوء النفسي و الاستقرار.

12- الجنة ليس فيها متكبر و لا يدخلها متكبر مصداقا لقول الله تعالى......."تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض و لا فسادا"...........و لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:" لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر".

13- الجنة دار الفرح مصداقا لقوله تعالى......"فرحين بما أتاهم الله من فضله".

14- الله يبيض وجوه المؤمنين في الجنة و هذا من النعيم الروحي أيضا......مصداقا لقوله تعالى........."وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ."

15- المؤمنون في الجنة لا يسمعون حسيس النار و هذا من النعيم الروحي أيضا ...مصداقا لقوله تعالى........."لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُون".َ

16- الجنة دار السعادة مصداقا لقوله تعالى........."وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ".

.......و لو أطلنا في السرد لاتسع المجال و لكننا حرصا على الاختصار نكتفي بهذا ثم نقول........أن النصارى في كتابهم ما يؤيد النعيم الجسدي في الجنة و إن كانوا لا يؤمنون بذلك فنحن نعلم أن دين النصارى و عقيدتهم من وضع القساوسة و إذا حاكمنا عقيدتهم و دينهم إلى كتابهم لاتضح بطلانها و أنهم يعتقدون خلاف ما في كتابهم.................. و سنذكر بعض الأمثلة أيضا على ذلك:


أولا : ما ورد على لسان المسيح عليه السلام بشرب الخمر في ملكوت الله أي الجنة

لقد وعد المسيح تلاميذه بأنه سيشرب الخمر معهم في ملكوت الله الجديد وهذا الملكوت الجديد حسب ما يعتقده المسيحيين سيتحقق بعد أن يدين الله العالم ويحاسبهم في يوم القيامة ، قال المسيح لتلاميذه :
(( أَنِّي أَقُولُ لَكُمْ:
إِنِّي لاَ أَشْرَبُ بَعْدَ الْيَوْمِ مِنْ نِتَاجِ الْكَرْمَةِ هَذَا حَتَّى يَأْتِيَ الْيَوْمُ الَّذِي فِيهِ أَشْرَبُهُ مَعَكُمْ جَدِيداً فِي مَلَكُوتِ أَبِي . )) مرقس [ 14 : 25 ]

وهذا النص كافي لبيان حسية الجنة وإقامة الحجة على النصارى . . .

ثانياً : ما ورد في الإنجيل على اشتمال الجنة على الأكل :


ورد في إنجيل لوقا [ 22 : 30 ] قول المسيح لتلاميذه : (( وأنا أجعل لكم كما جعل لي أبي ملكوتاً ، لتأكلوا وتشربوا على مائدتي في ملكوتي ، وتجلسوا على كراسي تدينون أسباط إسرائيل الاثنى عشر ))
وقد قال المسيح في إنجيل لوقا [ 14 : 12 ] : (( عِنْدَمَا تُقِيمُ غَدَاءً أَوْ عَشَاءً، فَلاَ تَدْعُ أَصْدِقَاءَكَ وَلاَ إِخْوَتَكَ وَلاَ أَقْرِبَاءَكَ وَلاَ جِيرَانَكَ الأَغْنِيَاءَ، لِئَلاَّ يَدْعُوكَ هُمْ أَيْضاً بِالْمُقَابِلِ، فَتَكُونَ قَدْ كُوفِئْتَ. 13وَلكِنْ، عِنْدَمَا تُقِيمُ وَلِيمَةً ادْعُ الْفُقَرَاءَ وَالْمُعَاقِينَ وَالْعُرْجَ وَالْعُمْيَ؛ 14فَتَكُونَ مُبَارَكاً لأَنَّ هَؤُلاَءِ لاَ يَمْلِكُونَ مَا يُكَافِئُونَكَ بِهِ، فَإِنَّكَ تُكَافَأُ فِي قِيَامَةِ الأَبْرَارِ» .15فَلَمَّا سَمِعَ هَذَا أَحَدُ الْمُتَّكِئِينَ، قَالَ لَهُ: طُوبَى لِمَنْ سَيَتَنَاوَلُ الطَّعَامَ فِي مَلَكُوتِ اللهِ! ))

وهذه النصوص كلها على خلاف معتقد النصارى . . .

ثالثاً : ما جاء على لسان المسيح من وجود النعيم الحسي في الجنة عن طريق ضربه لمثل الإنسان الفقير :
قال المسيح عليه السلام : (( كَانَ هُنَالِكَ إِنْسَانٌ غَنِيٌّ، يَلْبَسُ الأُرْجُوَانَ وَنَاعِمَ الثِّيَابِ، وَيُقِيمُ الْوَلاَئِمَ الْمُتْرَفَةَ، مُتَنَعِّماً كُلَّ يَوْمٍ. 20وَكَانَ إِنْسَانٌ مِسْكِينٌ اسْمُهُ لِعَازَرُ، مَطْرُوحاً عِنْدَ بَابِهِ وَهُوَ مُصَابٌ بِالْقُرُوحِ، 21يَشْتَهِي أَنْ يَشْبَعَ مِنَ الْفُتَاتِ الْمُتَسَاقِطِ مِنْ مَائِدَةِ الْغَنِيِّ. حَتَّى الْكِلاَبُ كَانَتْ تأتي وَتَلْحَسُ قُرُوحَهُ.22وَمَاتَ الْمِسْكِينُ، وَحَمَلَتْهُ الْمَلاَئِكَةُ إِلَى حِضْنِ إِبْرَاهِيمَ. ثُمَّ مَاتَ الْغَنِيُّ أَيْضاً وَدُفِنَ. 23وَإِذْ رَفَعَ عَيْنَيْهِ وَهُوَ فِي الْهَاوِيَةِ يَتَعَذَّبُ، رَأَى إِبْرَاهِيمَ مِنْ بَعِيدٍ وَلِعَازَرَ فِي حِضْنِهِ. 24فَنَادَى قَائِلاً: يَاأَبِي إِبْرَاهِيمَ! ارْحَمْنِي، وَأَرْسِلْ لِعَازَرَ لِيَغْمِسَ طَرَفَ إِصْبَعِهِ فِي الْمَاءِ وَيُبَرِّدَ لِسَانِي: فَإِنِّي مُعَذَّبٌ فِي هَذَا اللَّهِيبِ. 25وَلكِنَّ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: يَابُنَيَّ، تَذَكَّرْ أَنَّكَ نِلْتَ خَيْرَاتِكَ كَامِلَةً فِي أَثْنَاءِ حَيَاتِكَ، وَلِعَازَرُ نَالَ الْبَلاَيَا. وَلكِنَّهُ الآنَ يَتَعَزَّى هُنَا، وَأَنْتَ هُنَاكَ تَتَعَذَّبُ. 26وَفَضْلاً عَنْ هَذَا كُلِّهِ، فَإِنَّ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ هُوَّةً عَظِيمَةً قَدْ أُثْبِتَتْ، حتى إِنَّ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْعُبُورَ مِنْ هُنَا لاَ يَقْدِرُونَ، وَلاَ الَّذِينَ مِنْ هُنَاكَ يَسْتَطِيعُونَ الْعُبُورَ إِلَيْنَا )) [ إنجيل لوقا 16 : 19 ]
إن هذا الكلام من المسيح حجة على النصارى ، فقد قال المسيح : (( إن إليعازر هذا في كفالة ابراهيم يتنعم ويتلذذ في الآخرة )) . كما قال : (( إن ذلك الغني كان كل يوم يتنعم ويتلذذ في دنياه )) . والذي يبتدر إلى الافهام منه التنعم بالطيبات المألوفة المعروفة ، وقد جاء ذلك في الإنجيل كثيراً ولكن النصارى محجوبون بالتقليد عن النظر في أقوال الأنبياء ...

رابعاً : رؤية الله في الآخرة بالجسد :
جاء في سفر أيوب : (( أعلم أن إلهي حي ، وأنى سأقوم في اليوم الأخير بجسدي وسأرى بعيني الله مخلصي )) [أى 19: 25ـ27] وفى ترجمة البروتستانت: " وبدون جسدي ".

خامساً : الاتكاء والالتقاء مع الأنبياء :
ورد في إنجيل متى [ 8 : 11 ] قول المسيح : (( وأقول لكم إن كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب ويتكئون مع إبراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت السموات.))
فهل بعد كل هذا سيستمر النصارى بدعوه أن جنتهم جنة روحيه فقط??

إلى من ينكر رؤية الله في الآخرة ويتشدق بالآباء الأولين تفسير يعقوب ملطي للوقا الإصحاح 20

القديس أغسطينوس (سنرى الله وجها لوجه وسنرى الثالوث )
إننا إذ نفكر في القيامة يلزمنا أن نترجى حياة سماوية فائقة، خلالها ننعم بصحبة السمائيين وننعم برؤية الله وجها لوجه مثلهم
عندما نصير مساويين لملائكة الله سنراه وجهًا لوجه كما يرون هم، ويكون لنا سلام عظيم نحوهم كما هم نحونا، فسنحبهم كما هم يحبوننا.
إننا نتطلع إلي ما وعد به برجاء، أننا نصير مساوين لملائكة الله، ونجتمع معهم، وننعم برؤية الثالوث القدوس أما الآن فنحن نسير بالإيمان.
ومن قبل استدللنا عليكم بما هو أعظم وهو كلام المسيح الأنبياء ولكن يبدو أنكم لن تقتنعوا إلا بكلام أربابكم الآباء الأولين.

القديس جيروم (هناك نهر ينبع من عرش الله يشرب منه المؤمنون ...!!!)
في تفسير يعقوب ملطي
Jn:7:37


37. وفي اليوم الأخير العظيم من العيد وقف يسوع ونادى قائلا إن عطش احد فليقبل إلي ويشرب.
القديس جيروم : إنه ليس بالأمر التافه أننا نقرأ أن نهرًا ينبع من عرش اللَّه، إذ تقرؤون كلمات الإنجيلي يوحنا في هذا الفحوى: "وأراني نهرًا صافيًا من ماء حياة لامعًا كبلّورٍ خارجًا من عرش اللَّه والخروف. في وسط سوقها، وعلى النهر من هنا ومن هناك شجرة حياة تصنع اثنتيّ عشر ثمرة، وتعطي كل شهر ثمرها، وورق الشجرة لشفاء الأمم" (رؤ 1:22-2). هذا بالتأكيد النهر الصادر عن عرش اللَّه، أي الروح القدس الذي يشرب منه من يؤمن بالمسيح كما قال المسيح نفسه (37-3.
المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأخذ 100 زوجة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
من ترك امرأة لأجل الإنجيل (الذي لم يكن قد كتب بعد ولا نعلم إنجيل متى أم مرقص أم يوحنا أم لوقا ؟ ...نحن نعتقد أنه إنجيل المسيح )
من ترك امرأة لأجل الإنجيل فسيأخذ 100 امرأة

Mk:10:28:
28 وابتدأ بطرس يقول له ها نحن قد تركنا كل شيء وتبعناك.29 فأجاب يسوع وقال الحق أقول لكم ليس احد ترك بيتا أو إخوة أو أخوات أو أبا أو أما أو امرأة أو أولادا أو حقولا لأجلي ولأجل الإنجيل
30 إلا ويأخذ مئة ضعف الآن في هذا الزمان بيوتا وإخوة وأخوات وأمهات وأولادا وحقولا مع ...وفي الدهر الآتي الحياة الأبدية.

Mt:19:29:
29 وكل من ترك بيوتا أو إخوة أو أخوات أو أبا أو أما أو امرأة أو أولادا أو حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الأبدية. (SVD)

100 ضعف يعني لو متزوج بواحدة فقط ويتركها فسيكون له 100 امرأة
وطبعا هناك من هو متزوج باثنين وبثلاثة وبعشرين من النساء وذلك شائع بين اليهود ... ويسوع يعدهم ب100 ضعف.......بس بشرط

كثير من الطبعات الإنجليزية استحت أن تضع كلام إلههم المعبود من دون الله كما هو بدون أن يحرفوه طبقا لأهوائهم المنحطة لكي يبقى لهم عنصر طعن في الإسلام العظيم .. ويحذفون كلمة "امرأة" أو "زوجة" ولكن كثير من الترجمات الإنجليزية ومنها طبعة الملك جيمس تقول "wife " أي زوجة

(Geneva) And whosoeuer shal forsake houses, or brethren, or sisters, or father, or mother, or wife, or children, or lands, for my Names sake, he shall receiue an hundreth folde more, and shall inherite euerlasting life.
أي "من ترك زوجة في الدنيا فله في الآخرة 100 زوجة" ... يا ترى ماذا يعمل ب 100 زوجة ... و يسوع قال (فيما نسب زورا إليه) أنه لا زواج في الآخرة ؟؟؟
ماذا سيفعل بطرس ب 100 زوجة wife؟
لا تعليق ............جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا
علموا آبائكم الضالين الذين يعيبون علينا الحور العين هذا الكلام.....وقولوا لهم أكفرتم بكلام المسيح ؟





ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .
جميع الحقوق محفوظه . يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم:

المتواجدون الأن

بإمكانك أن تقلب الكره بالضغط على زرالفأره أو بتحريك عجلة الفأرة للتكبير لترى المتواجيدن كنقاط حمراء