العمل القسري والقتل


بريست ليتوفسك، بولندا - جمع اليهود من أنحاء المدينة.
بريست ليتوفسك، بولندا - جمع اليهود من أنحاء المدينة.
حين كان عام 1941 يشرف على الانقضاء، أدرك الألمان أن الحرب ستطول وتطول وأن الجيش الألماني سيكون في حاجة إلى قوة عمل سيظل يحتاجها حتى تضع الحرب أوزارها، وبالأخص منها العاملين المهرة. وعليه، فقد اتخذوا قرارا بإنشاء غيتوات مؤقتة في عدد من المدن الكبرى لاستغلال سكانها في المجهود الحربي. وكان ذلك ما حدث مثلا في ريغا وفيلنيوس وكوفنو ومينسك وبيالستوك وغيرها، علما بأن موجة الإبادة الجماعية تجددت بقوة شديدة في الأراضي السوفييتية المحتلة خلال الربيع من عام 1942. وبحلول شتاء 1942-1943 كان معظم يهود غربي بيلاروس وغربي أوكرانيا قد تم القضاء عليهم، بمن فيهم الآلاف من يهود إقليمي ليدا وسلوتسك وكل من غيتو نوفوغرودوك وغيتو بارانوفيتشي ومدينة غرودنو ومحيطها ومنطقة بوليزي بمن فيهم حوالي 17 ألف يهودي في مدينة بينسك بين ال29 من تشرين الأول والأول من تشرين الثاني 1942 وجميع اليهود المتواجدين في غيتو بريست-ليتوفسك خلال شهر تشرين الأول من عام 1942. كما تم تصفية معظم غيتوات غربي أوكرانيا خلال عام 1942 وتم تحويل المتبقي منها إلى معسكرات للعمل. ويلاحظ أنه اعتبارا من سنة 1942 جرت عملية القضاء على يهود غربي أوكراينا بإحدى طريقتين، أولاهما الطريقة المألوفة والثانية الترحيل إلى معسكرات الإبادة.

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: