استثمار المصانع والمؤسسات دعوياً



 بسم الله الرحمن الرحيم


العناصر :
1- تعريف عام بالمشروع
2- أهمية المشروع
3- متطلبات المشروع
تعريف عام بالمشروع
الدعوة هي روح الإسلام ، وهي المكانة العظيمة التي يتمنى كل مسلم أن يكون من أهلها ، والدعاة إلى الله عزوجل هم روح هذه الأمة ، ومصدر نهضتها وعزتها ، وهم ورثة الأنبياء والمرسلين ، يفهم الناس بهم الخير من الشر والصواب من الخطأ ، هم في كل أمة حماتها ، وسلاحها الفتاك في مقابل أسلحة أعدائها .
والدعوة إلى الله روح تسري في الداعية ،تدفعه للتفتيش عن أماكن الدعوة وتجعله دائماً يتلمس مدعويه؛ لدعوتهم إلى الله وتعريفهم به .
وما أكثر ما تمتلك الأمة من مشاريع اقتصادية يعمل بها العديد من الأفراد الذين أعوذتهم الحاجة والسعي وراء لقمة العيش ، مما يجعلهم دائماً منشغلين بها لا يفكرون في سواها ، وللأسف الشديد لو تطلعت إلى أفراد هذه المؤسسات لوجدت سلوكيات متباينة هي في معظمها بعيدة عن نهج الإسلام .
وإيماناً منا بارتباط العمل بالإنتاج زيادة ونقصاً ، فإن تفعيل هؤلاء الأفراد ببرامج دعوية مكثفة قد يكون سبباً في تغييرهم وزويهم ممن حولهم ، ومما يكون دافعاً إلى عجلة الإنتاج وتقدم المؤسسة إلى الأمام .
ويمكن تلخيص تعريفاً لهذا البرنامج المقترح بأنه :" توصيل الدعوة إلى أفراد المؤسسات والمشاريع الاقتصادية مما يؤدي إلى تغيير سلوكياتهم نحو الأفضل ، وتقدم ونهضة العمل المنوط بهم .
كذلك يمكن تعريفه بتعريف آخر ألا وهو : " توظيف مجموعة من الأفراد (الدعاة والداعيات ) للدعوة في المؤسسات والمشاريع الاقتصادية الكبرى مما يؤدي إلى ارتقائهم دعوياً ، والأخذ بيد الناس إلى الله عزوجل .


أهمية المشروع
تظهر أهمية المشروع في الآتي :
1- وجود مجموعة من الإخوة والأخوات غير مفعلين دعوياً مما يؤثر بالسلب على حياتهم الدعوية .
2- يوجد في هذه المصانع والمؤسسات الاقتصادية أعداد كبيرة من الأفراد العاملين بها، مما يجعلنا نلتفت إليهم ومحاولة الاستفادة منهم دعوياً .
3- توجد مجموعة من السلوكيات والأفعال السلبية والخطيرة في هذه المؤسسات مما يستوجب علينا أن نحاول تغيير هذه السلوكيات وتحويلها إلى الأفضل .
4- إهمال هذه المؤسسات وما تحويه من عناصر بشرية قد يكون زريعة للبعض أن يؤثر فيهم ويجعلهم سلاحاً قوياً بيده للقضاء على الفكرة الإسلامية ، وخصوصاً أن أصحاب هذه المشاريع لا يهتمون إلا بالإنتاج ولا يهتمون بسلوكيات العاملين وأخلاقهم .
5- تغيير وجهة نظر أصحاب هذه المؤسسات واقناعهم بأن أهم وسيلة لزيادة الإنتاج هو: وجود الضمير الحي الذي ينشأ بارتباط العامل بربه عزوجل .
6- هذه المؤسسات بما فيها من موارد بشرية هي مورد خصب للدعوة ومنبع هام من منابعها .


متطلبات المشروع
المشروع يتطلب الآتي :
1- عمل حصر بالمنشآت والمشروعات الاقتصادية بالمنطقة .
2- عمل مقابلة بين بعض العلماء وأئمة الدعوة وأصحاب هذه المصانع والمشروعات ، وإقناعهم بأهمية المشروع والعائد الكبير على العمل وعلى العمال .
3- وجود منهج منظم ومخطط له ، ووجود خطة عمل سنوية يتم مراجعتها من قبل المسئولين بالشعبة أو المنطقة .
4- دورات مكثفة لمدة أسبوع أو أكثر تشتمل على :كيفية التعامل والتواصل الجيد مع الأفراد العاملين في هذه المؤسسات ؛ وتشتمل أيضاً على أمور شرعية مهمة لا تخلو المرحلة من السؤال عنها .
5- استثمار شهر رمضان الكريم في الدعوة إلى الله وربط الناس بربهم سبحانه وتعالى ، فالقلوب فيه إلى الله أنقى وعلى طاعته أدوم .
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، اللهم اهدنا واهد بنا واجعلنا سبباً لمن اهتدى يا رب العالمين .




إعداد
حسام العيسوي إبراهيم

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: