المرصد الإسلامي وانحرافات مفاجئة

كلمة المشرف العام
17/12/2013
هل (المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير) والذى يشرف عليه الأستاذ خالد حربي صار سم ينخر فى عضد الأمه؟! هل بعد النضال والجهاد الذى نشهد له  ونقرة للمرصد تغيرت وجهة المرصد للنيل من علماء الأمه ؟! ماكنت أتمنى أن أجد نفسي فى يوم من الأيام أكتب تلك العبارات أو أن أرد على المرصد فى ضلال محض نشر على صفحاتهم وانتقاص واضح صريح من علماء الأمه.
ففى مقال بعنوان(لكي نفهم المدرسة البرهاميه)  لمحمد كمال بتاريخ الإثنين 16 ديسمبر 2013 لم أختلف مع كاتب المقال فى المدرسة البرهاميه  ولكن سرعان ما فوجئت فى أخر المقال بتلك العبارات الصفيقه والتى إن دلت فإنما تدل على جهلة ومدى سفافة عقله فقد قال(لا تسل عن أفراد مثل الشيخ "حسان" و"الحوينى" و"يعقوب" وأمثالهم، فهؤلاء المشايخ لم يكونوا أكثر من دعاة مثل "عمرو خالد" و"مصطفى حسنى"، ولكن بالشكل السلفى، والملمات الكبرى تذهب بكياسة هؤلاء الدعاة ولا يستطيعون تدبر مواقفهم، ويقعون فى حيرة العامة، وأحيانا يرهبهم ما يرهب العامة فهم دعاة طيبون وليسوا أصحاب مدارس نضالية ولا مناهج إصلاحية، لكن ارتباط مريديهم بهم يضعهم فى دائرة الضوء والمساءلة، وهذه الشريحة لا تستطيع التأثير والعطاء إلا فى اﻷجواء الهادئة تماما. فقضية (الحق والباطل) وصخبها، تختلف عن قضية (نشر العلم والفضيلة) وهدوئها، ولا تحاسبوهم على سفاهات مثل (أحزاب أم أحد) أو "إمارة المتغلب" ) فهذا النكرة الذى يصف علمائنا بأنهم مجرد دعاة مثل عمرو خالد  فأما عمرو خالد فقد كان إخوانيا وقد تربى فى مدرسة الإخوان وكانت له شطحات أسقطته فى الوقت الذى كان يدافع فيه شباب الإخوان عنه وبكل شدة وصرامه وكأنه الفلته التى لم ياتى الزمان بمثلها والأن وبعد أن تمرد عليهم صار لعنة فى صدورهم  لكن علماؤنا هم علماء يشهد القاصى والداني بعلمهم ففضيلة الشيخ الحوينى يشهد له العالم بالعلم وله من طلبة العلم من كل أنحاء العالم الكثير فلايظن هذا القذم كاتب المقال أن الاقذام الذى خرجوا وتمردوا عليهم وتربوا فى مدارسهم وفضحوا على مرأى من العالم بشطحاتهم وهرتقتهم فليس لدينا أشباههم إنما لدينا علما يشهد العالم لهم فالحوينى ويعقوب وحسان  علماء على نهج السلف يشهد القاصي والدانى لهم  ليسوا كعمروا خالد الذى تربى فى مدرستكم فكان عار على رجال الدعوة ثم سرعان ما انقلب عليكم فعاديتموه 
وأما كون المرصد ينشر مثل تلك الهرتقات والخزعبلات فلا أدرى هل تغيرت سياسات المرصد أم أنها زلة وقع فيها المرصد ينبغى التوبة منها والتبرأ منها فإني أبرأ الى الله ممن ينتقص من العلماء وممن ساهم وساعد والله من وراء القصد .
 محمد شحاته عبيد 

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

أنت الزائر رقم : (مصدر الأحصائيات جوجل)

المتواجدون الأن

( مصدر الأحصائيات جوجل )

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .