منعها حياؤها



هذه كلمات نوجهها لاخواتنا اللاتى نحبهن في الله 
ومادعانا لقولها او نقلها الا 
حبنا لكن في الله 
ولكن لمن نوجه تلك الكلمات؟
هل
لاختنا المحجبة؟؟...ام غير المحجبة؟؟
لاختنا الملتزمة؟؟...ام غير الملتزمة؟؟
ولكن لكل اخواتنا المسلمات!!!
فتابعوا معنا

[ الموقف الاول]

انتهت المحاضره !!
جمعت ادواتها !! وضعتها فى حقيبتها !! وهمت بالانصراف !!

وفجأه وقف زميلها امامها !!

ثم قال : انسه (.... ) !! تسمحى اروحك !! انا معايه عربيه !

فكرت !! فى المواصلات !! والزحمه !! والجو الحار !! والمضايقات التى تحدث لها !! وقالت انه شاب محترم !! مؤدب !! 
ولن يحدث شىء ابدا !!
ولكن !! افاقت !! وكأنها كانت فاقده الذاكره وعادت لها مره اخرى !!
كيف !! 
انا اقف مع شاب غريب !!
انا اتحدث مع شاب غريب !! 
انا اخرج مع شاب غريب !!
انا اركب معه السياره وحدنا !! حتى لو كان زميلى !! ومحترم ومؤدب !!
ابدا !! 
قالت له : اسفه جداا وارجوا ان لا تتحدث معى مره اخرى !!
منعها حياؤها !!

 [ الموقف الثانى] 

اقتربت منها زميلتها فى الجامعه !
وقالت لها : محمود عايز يتكلم معاكى فى موضوع مهم !! وهذه نمرته !!
وبيقولك اتصلى به النهارده فى اى وقت !! هو مستنى تليفونك !! وطلب منى اديله نمرتك !! هاه موافقه !
نظرت اليها واخذت تفكر !! هى الوحيده فى الدفعه التى لا تعرف اولاد !! ولا تحدثهم سواء فى الجامعه فى التليفون !! او 
حتى على الشات !! لماذا لا تعيش مثلهم !! لماذا لا تكون مثلهم !! لماذا تعقد نفسها !!
قال لها الكثيرون !! انت معقده !! انت متشدده !!
نعم لماذا !! يجب ان اكون مثلهم !! ولكن !! كيف ؟
اين مراقبه الله؟
اين اقتادئى بأمهاتى من امهات المؤمنين !!
ثم حدثت نفسها !!
فليقولوا ما يقولوا !! حيائى وعفتى اهم من اى شىء !!
نظرت لزميلتها وقالت : انا لا اتحدث مع اولاد !! ولا تعطى نمره هاتفى الى اى شاب !!!
منعها حياؤها!!

 [ الموقف الثالث] 
كانت فى زياره عائليه !
عند خالها !!
ذهبت هى وابيها وامها !!
دخلوا بيت خالها !!
سلمت على خالها !!
وعلى زوجه خالها !
وعلى بنات خالها !
واقترب منها ابن خالها !!
وقال لها ! وهو يمد يده !
ازيك يا ( ........ )
قالت دون ان تمد يدها للسلام عليه وهى تخفى جسدها خلف امها : الحمد لله !! معلش انا اسفه جداا انا لا اسلم على اولاد !!
منعها حياؤها!!


 الموقف الرابع  
استيقظت ! 
وبدأت تعد نفسها للذهاب الى الجامعه !! 
ارتدت النقاب منذ فتره ليست بالطويله !! 
ارتدت ملابسها كامله !! واعدت حقيبتها !! 
وهمت بالانصراف !! 
تذكرت شىء مهم !! 
لم ترتدى قفاز اليد بعد !! 
قالت لنفسها : انا متأخره والمحاضره ستبدأ !!
سأنزل دونه واكتفى بالنقاب !! 
فالنقاب ساتر لجسدى كله بفضل الله !! 
وهمت ان تنزل فعلا !! 
ولكن لا !! 
من تفرط فى قفاز اليد تفرط فى نقابها كله !! 
اسرعت وبحثت عن قفاز اليد !! وارتدته !! 
منعها حياؤها !!

الموقف الخامس
جلست امام التلفاز !! 
تشاهد برنامج دينى !! 
انتهى البرنامج !! 
وبدأت فى تغير القنوات !! 
وتوقفت عن تلك القناه !! 
قناه اغانى !! 
وبدأت الاغنيه !! 
بدأت بالموسيقى الصاخبه !! 
والفتيات العاريات !! 
والرقص بين الشباب والفتيات !! 
تعجبت !! مما تراه !! 
وجدت فتيات الجزء الاكبر من اجسادهم عارى !! 
وشباب ليسوا برجال !! بل اشباه رجال !! 
ولكن كيف !! 
كيف لها ان تنظر الى هذا العرىّ؟؟!!
الى هذا الحرام !! 
الى هذا الفجور !! 
كيف !! 
واتخذت قرارها السريع !! دون تفكير !! 
لقد غيرت القناة 
ولم تكتفى بذلك 
بل 
مسحت القناة من على جهاز الاستقبال !! 
منعها حياؤها!! 

الموقف السادس
عادت من كليتها متعبه !! منهكه !! 
بعد يوم طويل !! فى الدراسه !! والحر !! والزحام !! 
تتنمنى ان تسرع الى غرفتها لكى تنال قسط من الراحه !! 
وصلت الى البنايه التى تسكن بها !! 
وقفت فى انتظار المصعد !! 
و كان هناك شاب يقف فى انتظار المصعد ايضا ! 
وصل المصعد !! 
دلف الشاب الى المصعد !! وامسك بالباب وهو يقول لها : تفضلى !! 
ترددت !! هل تصعد معه ام تنتظر وتصعد وحدها !! 
هى تسكن فى الدور الثالث !!
لن يأخذ المصعد وقت !! 
وهى تريد ان تسرع لكى ترتاح !! 

ولكن !! 
كيف ؟ 
هذه خلوه !!
نعم خلوه !! تواجدها مع شاب غريب فى هذا المكان خلوه !! ومن يدرى لعل المسعد يعطل !! او يحدث اى شىء ! 
لا لن تصعد 
اتخذت قرارها !! 
واعتذرت للشاب !! 
وانتظرت المصعد مره اخرى لكى تصعد وحدها !! 
منعها حياؤها!!

الموقف السابع...
جلست امام جهاز الكمبيوتر !! 
جلست تسمع الى درس !! 
وبدأت فى الدخول على النت !! 
لتصفح المواقع المفيده بشكل عام والاسلاميه بشكل خاص !! 
واثناء ما هى تقوم بالتصفح !! 
وجدت الماسنجر الخاص بها !!
يظهر لها رساله بأن هناك من يحدثها !! 
ردت على من امامها !! 
وبدأوا فى التعارف !! 
وعرف من امامها نفسه !! 
اسمى : احمد !! 
طالب بكليه ... 
ولم تمهله الوقت لكى يكمل !! لقد اغلقت المحادثه فورا !! 
هى وشاب على الشات !! 
هذا مستحيل !! 
فهى لاتتحدث مع اى شاب عاماً 
فهى بفضل الله لا تحدث شباب ابدا على الشات خاصاً!! 
تحدث الفتيات وفقط !! 
منعها حياؤها!!
الموقف الثامن....
صيدلة!! 
كم كانت تتمنى ان تدخل هذه الكليه !! 
ومنّ الله عليها بهذا ولكن !! 
وكما الحال فى بلادها ؟؟ 
الاختلاط بين الجنسين !!!! 
فى بعض الكليات 
عند دخولها الكليه لم تكن ملتزمة !! 
ومنّ الله عليها بالالتزام بعد دخولها الكلية !! 
وهناك معامل يجب ان تتعامل فيها مع شباب !! 
والمعمل من الممكن ان يتواجدوا به وحدهم !! 
وهى ومجموعه من الفتيات ومعهم شباب !! 
كانت قبل الالتزام لا يفرق معها الامر كثيرا!! 
ولكن بعد الالتزام تغير الامر !! 
وفى يوم ! 
كانوا فى المعمل !! 
وشرح لهم الدكتور ما يريده سريعا وانصرف !! 
وبعد خروجه همّ احد الطلاب بغلق باب المعمل !! 
ولكن سبقته اليه وقالت له : 
"من فضلك اترك الباب مفتوح !! "
منعها حياؤها!! 

الموقف التاسع....
جلست فى لجنه الامتحان فى انتظار ورقه الاسئله !! 
وبدأ المراقب فى توزيع الاسئله !! 
وبدأت فى الحل !! 
ولكن فى منتصف الوقت تقريبا !! 
وجدت سؤال صعب !! 
لا تعرف حله !! 
اخذت تفكر وتفكر !! ولم تصل الى الحل !! 

ووقع نظرها على شاب يجلس امامها يغش !! 
وعلى الجانب 
الاخر فتاه تغش ايضا !! 
نعم هذا هو الحل !! 
الغش !! 
التفت الى من بجانبها !! 
وكان شاب !! 
فكرت ! 

هل اطلب منه ان يغششنى !! 
ولكن انا لم اتحدث مع اى شاب فى الدراسه !! 
فكيف اهدم كل هذا فى دقيقه واحده !! 
كيف اطلب منه ذلك !! 
واذل نفسى له وللشيطان !!
ثم كيف لى ان اغش اصلا !! 
وانا فتاه المفروض ملتزمه !! فتاه محجبه !! 
فأنا قدوه لغيرى !! 
كيف اقع فى هذا الخطأ 
بل فى اكثر من خطأ 
الغش !! 
ومحادثة شاب !! 
ومعصية !! 
وهدم قدوة!! 
لا لن اغش !! 
وليحدث ما يحدث !! 
منعها حياؤها!!

الموقف العاشر....
بدأ الصيف !! 
حار !! 
شديده الحراره !! 
الشمس حارقه !! جدا !! 
وهى تنزل الى الكليه كل يوم 
ما عدا يوم واحد فقط !! 
كل يوم فى هذا الحر الشديد !! 
واى ملابس على جسدنا تكون صعبه جداا !! 
وهى منتقبه !! 
والنقاب فى الحر !! صعب !! 
جلست تفكر فى كل هذا بعد ان عادت من يوم طويل حار !! 
وكانت قد قالت لها زميلتها !! 
اخلعى النقاب على الاقل فى الصيف 
وارتدى الحجاب فقط !! 
وفى الشتاء ارتديه مره اخرى !! 
فكرت فى هذا الاقتراح كثيرا !! 
وقفت فى الشباك !! وهى تفكر !! 
ومازال الحر شديدا !! 
ووقعت عينها عليهم !! 
ثلاث فتيات منتقاب !! رداء اسود طويل !! 
لا يظهر منهن اى شىء !! 
نظرت اليهن وتذكرت نفسها تحت هذا النقاب!! انهم فى معاناه شديده الان !! 
ولكنهم صابرون !! 
نعم هم صابرون وكذلك الكثيرات غيرهم !! 
لماذا اخلعه ؟ 
سيمر الحر كما يمر كل عام !! 
ولن يحدث شىء بأذن الله 
وتذكرت الايه الكريمة التى تقول: 
" قل نار جهنم اشد حراً .." 
لا نقابى هذا فخرى واعتزازى 
منعها حياؤها!!

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

هناك تعليقان (2) :

  1. I renowacje. Zdrowie. Elektronarzędzia a maszyny budowlanych elektrycznych znaczną stan
    czasu (co z wykorzystaniem nowoczesne placu budowlaną natomiast elektronarzędziami.
    Bez liku prac budowanych pracę poszczególnych ekip.

    Zdrowie. Zdrowie. Niektów. Urządzeń skonstruowano
    po to, tak aby uniezależnić poszczędności finansowe), aliści dodatkowo czasy
    palenia ognisk do wewnątrz nowoczesne materiały, chemię budowlanych prac jest.



    dieta dukana przepisy

    ردحذف
  2. بس للأسف في ناس بتزعل من الحياء

    ردحذف

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .