حالة شد وجذب بين جسدك وروحك...

ستظل تعيش حالة شد وجذب بين (جسدك / وروحك )
فجسدك يفضل النزول إلى الأرض
والإستمتاع بكل لذاتها وشهواتها لأنه منها..!!

وروحك تريد أن تسمو وتعلو إلى مركزها
[ ولكل منهما غذاؤه ومنبعه ]

فالجسد..

يحتاج للأكل والشرب والنوم ليعيش ..

والروح ..
تريد ما نزل من السماء من ذكر وقرآن وأيمان أيضاً لكي تعييش

شعورك بالجوع والعطش والتعب إشارات لحاجة ’’جسدك ’’
وشعورك بـ: ـالهم والضيق والملل..
دليل حاجة ’’روحك ’’ !!

وهنا ندرك خطأنا..!
-أحياناً-
حين نشعر بـ ( الضيق )
نخرج إلى مطعم فاخر.. أو جولة سياحية أو ..أو ..
ومع ذلك نجد إنه لم يتغير شئ
- عفواً -
أنت بهذا تلبي حاجات جسدك..
بينما الذي يحتاجها هي روحك..!!

أعد الإستماع إلى نفسك فقد أخطأت فهمها..!!


 أختكم في الله ... براءة الإيمان

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: