بعدفضائح شذوذ القساوسة الكاثوليك بالأطفال ..كاردينال بريطاني "يتحدى"


الأحد 24 فبراير 2013
في رأي مناقض كليا لموقف بينيديكتوس السادس عشر ولتقليد الكنيسة الكاثوليكية، اعلن الكاردينال البريطاني كيث اوبراين انه "يجب السماح للكهنة الكاثوليك بالزواج وانجاب الاولاد".
واوبراين (74 عاما) الذي يشارك في مجمع الكرادلة لانتخاب البابا الجديد قال في تصريح الى الـ"بي بي سي" ان القاعدة الكنسية التي توجب تبتل الكهنة الكاثوليك "ليس اصلها الهيا"، ويجب اعادة النظر فيها. وافاد ان "العديد من الكهنة وجدوا انه من الصعب جدا عليهم عيش هذه القاعدة خلال ممارستهم الكهنوت، وشعروا بانهم يحتاجون الى رفيقة، الى زوجة يمكنهم تزوجها وتأسيس عائلة معها".
وقال: "تبتل الكهنة، احتمال زواج الكهنة: يسوع لم يقل شيئا بهذا الخصوص. كان هناك وقت حيث الكهنة كانوا يتزوجون. وبالطبع نعرف حاليا ان الكهنة يمكن ان يتزوجوا في بعض فروع الكنيسة الكاثوليكية".
وردا على سؤال عمن يمكن ان ينتخب للبابوية، قال انه لم يقرر بعد من يجب ان يخلف البابا بينيديكتوس السادس عشر لقيادة نحو 1,2 مليار كاثوليكي في مختلف ارجاء العالم. لكنه رأى ان الوقت مناسب لانتخاب بابا اصغر سناً، وربما من خارج اوروبا، من بلد في طور النمو. واشار الى انه "سيكون منفتحا على انتخاب بابا من اي مكان، اذا اعتقدت انه الرجل المناسب، اكان من اوروبا ام آسيا ام افريقيا او اي مكان آخر".
ورأى ان البابا الجديد سيكون حرا في البحث في تغيير سياسة الكنيسة في مواضيع مختلفة، كتبتل الكهنة الذي لا يشكل "ايمانا قائما على عقيدة اساسية".

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: