بيريز يعترف: ما كان ينبغي اغتيال عرفات.. وأرفض استخدام إسرائيل للاغتيالات


نشر فى : السبت 12 يناير 2013 - 12:10 م 
 

ياسر عرفات
بوابة الشروق
قال الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيريز، إنه ما كان ينبغي اغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

ويعد هذا اعتراف إسرائيلي هو الأول باغتيال عرفات بعد 8 سنوات على وفاته.

ونقلت الإذاعة العبرية عن بيريز قوله في مقابلة أجرتها معه صحيفة «نيويورك تايمز» قبل خمسة أشهر، ونشرت الأربعاء الماضي: "أظن أنه كان بالإمكان التعامل معه (عرفات)، ومن دونه كان الوضع أصعب وأكثر تعقيدا".

وعبر بيريز، عن رفضه استخدام إسرائيل للاغتيال كسلاح للوصول إلى أهدافها، وأبدى اعتراضه على قتل العديد من القادة الفلسطينيين منذ عام 1988، بحسب موقع «العربية نت».

وأعرب عن دعمه القوي للعملية الإسرائيلية الأخيرة في غزة، وقال: "إنها لم تكن حربا أو عملية عسكرية، لكنها درس لحماس"، وأضاف، أن "إسرائيل بذلت أقصى جهدها لعدم إلحاق الأذى بالمدنيين في غزة، رغم أنه كان من الصعب جدا التمييز بين مسلحي حماس" والمدنيين الأبرياء.

وأشار بيريز إلى أنه يختلف مع نتنياهو في تقييمه للرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقال: "لا أقبل الإصرار على أن أبو مازن ليس بشريك مفاوض جيد، بالنسبة إلي أنه شريك ممتاز".

وردا على سؤال إن كان سيتحقق السلام في الشرق الأوسط بحياته، قال بيريز (90 عاما): "أظن وأعتقد هذا، وإن كان أمامي 10 سنوات أعيشها، فأنا متأكد من أنني سأنال شرف رؤية السلام يتحقق".

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: