أركان القراءة المقبولة


 بقلم زكرياء الفضلاوي  

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


بعدما تطرقنا الى موضوع " جمع القراءات" و رأينا جميعا فضل هذا الجمع و محاسنه , لا بأس أن نتكلم في هذا الموضوع عن موضوع ذي أهمية حري بكل طالب علم أن يعرفه , كيف لا و تعلقه شديد ب
القرآن  الكريم و الأوجه المقروءة به التي صحت لدينا بأسانيد بلغت درجة التواتر .

معلوم من تارايخ القرآن  أنه نزل بادئا ذي بدء بلسان عربي قرشي , فتثاقل الناس قراءته على هذا الوجه ففزع الصحابة للنبي صلى الله عليه و سلم ملتمسين التيسير و رفع الحرج فأذن لهم النبي صلى الله عليه و سلم بقراءة القران على سبعة أحرف كلها شاف كاف . مثلا فقد ورد أن أبا هريرة قال  '' كنا لا نعرف – قبيلة بني صخر_  لفظ السكين في قوله تعالى (وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا) فقيل و كيف كنتم تقولون ؟ فقال '' وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ مُدْية '' . كما أن بعض القبائل كانت لها لهجات خاصة لا تعرف غيرها كعنعنة  بني تميم في قوله تعالى (سَلامٌ هِيَ عتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ) .
و لمزيد من المعلومات أنصح اخواني و أخواتي بمطالعة بعض الكتب التي تكلمت عن هذا الموضوع و أخص بالذكر
(مناهل العرفان في علوم القرآن) للشيخ عبد العظيم الزرقاني.
و بعد أن أذن لهم النبي صلى الله عليه و سلم  بالقراءة  على الوجه الميسر لديهم  و النبي صلى الله عليه و سلم حي يرزق  بين ظهرانهم كان من الطبيعي أن تختلف أوجه القراءة حتى اذا اختلف الناس في شيء رجعوا الى النبي صلى الله عليه و سلم كما حدث لعمر بن الخطاب و هشام بن حكيم في سورة الفرقان و القصة بكاملها في الصحيحين , كما أن النبي صلى الله عليه و سلم عين بأحاديث كثيرة القراء من الصحابة ( أبي بن كعب , زيد بن ثابت ,  عبد الله بن مسعود ...) و في ذلك اشارة الى منهج الأخذ و التلقي و المشافهة.
و بعد وفاة النبي صلى الله عليه و سلم و تولي أبا بكر الخلافة و بعد معركة اليمامة  وموت القراء , أقدم خليفة النبي صلى الله عليه و سلم بعد استشارته لأكابر الصحابة  على جمع القران الكريم , فكان من مميزات هذا الجمع كما أخبر الشيخ عبد العظيم الزرقاني  أنه جمع القران الكريم و معه الأوجه التي قرأت في عهد النبي صلى الله عليه و سلم " كأنه جمعها و خاطها بخيط"  دون أن ننسى أن أمر قراءة القران استقر و استفاض عند عموم الصحابة و خاصة بعد العرضة الأخيرة حين استظهر النبي صلى الله عليه و سلم القرآن على جبريل عليه السلام مرتين قبل وفاته ليجيء عهد عثمان بن عفان و الذي يعود له الفضل بعد الله تعالى في جمع القرآن الكريم وفق ما وافق العرضة الأخيرة و ما قرأ به النبي صلى الله عليه و سلم من قراءات صحت عنه و كما قال الشيخ عبد العظيم الزرقاني أن فعل عثمان  بن عفان كان غربلة لمصحف أبي بكر الأول بمعنى  ( أنه ترك ما قرأ به النبي صلى الله عليه و سلم و نسخ ما دونه من القراءات التي اشتهرت عند القبائل و اللهجات المنتشرة .)
و بعد مرور  زمن الخلافة الراشدة و انتشار الفتوحات
الإسلامية و دخول الأعاجم الى دين الله  و ظهور الفرق الاسلامية الإسلامية , احتاج الناس الى وضع ضوابط يميز بها بين الصحيح و الضعيف و الغث و السمين ,
فانبرى لهذا العمل الجليل  جهابذة العلماء كان همهم الأوحد توحيد الكلمة و جمع الشتات و اظهار الحق  فوجب لذلك وضع أركان و شروط لقبول القراءة حتى يتسنى اسنادها الى النبي صلى الله عليه و سلم و كان من أوائل من تكلم عن هذ الموضوع أبو عبيد القاسم بن سلام و أبو عمرو الداني و أبو مجاهد  و غيرهم.
و في بداية الأمر تضاربت
آراؤهم و اختلفت حتى استقر الأمر على ثلاثة أركان ينبغي أن تتوفر في كل قراءة تنسب الى النبي صلى الله عليه و سلم .

أولا

صحة السند و نعني بذلك أنه لا تصح قراءة الا بصحة سندها و حلقة رجالها , فلا بد  من توفر شروط العدالة و الضبط و الاتقان في الرواة . و الذي يفتح كتب القراءات يرى جليا هذا الشرط بخلاف القراءات المردودة  كما هو مبسوط  فليرجع اليه .

ثانيا

ان توافق هذه القراءة و بها من أوجه اللغة العربية  و نعني بذلك أن القراءة المقبولة يجب أن توافق اللغة و قولنا بوجه من الأوجه يدخل فيه الأوجه النادرة أو قليلة الاستعمال كما ورد في قراءة حمزة " فاتقوا الله الذي تساءلون به و الأرحام '' بخفض الأرحام , و هذه القراءة السبعية ردها جمهور النحويين لأنها خالفت المعروف  و المشهور و هو أن المعطوف يتبع العطف , و هي قراءة الباقين , و لكن القراء قبلوا هذه الراءة رغم ندرتها مستدلين أولا بصحة السند و هو الركن الأعظم و ببعض الأشعار التي قررت هذه القاعدة ضمنا ,كما أن تخريجها النحوي لا يخفى , و لمزيد من المعلومات ينصح بمطالعة البحر الوسيط لأبي حيان.

 
ثالثا
أن توافق القراءة الرسم العثماني و لو احتمالا....


يتبع باذن الله

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: