لقاء باخوميوس بالنائب العام أسهم في السماح للأنبا سرابيون المتهم بانتاج...


لم يخلُ القداس من المفاجآت واللقطات المثيرة والأمور المثيرة للجدل، بدأت سلسة المفأجآت بظهور الأنبا سرابيون، أسقف لوس أنجلوس، الذي  شارك في القداس الإلهي للقرعة الهيكلية بالرغم من اتهامه من قبل في قضية الفيلم المسيء للرسول، ووضع اسمه ضمن قائمة المترقب وصولهم.

   وأكدت مصادر كنيسة أن لقاء الأنبا باخوميوس، القام مقام البطريرك، بالنائب العام أول أيام عيد الأضحى، أسهم في السماح للأنبا سرابيون بحضور القداس الإلهي.

 حضور الأنبا تكلا، أسقف دشنا، وأحد الأربعة أساقفة الموقفين بقرار من البابا شنودة الثالث، كان ثاني مفأجآت القرعة الهيكلية، حيث فؤجى الجميع بمشاركته في القداس الإلهي، وكان الأنبا تكلا تم وقفه بسبب بعض الأزمات المالية داخل إيبراشيته.

أما المفاجأة الثالثة، فتمثلت في تعمد الأنبا باخوميوس، إحراج رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي، بإعلانه أنه وعدهم بحضور قداس التنصيب، بالرغم من عدم إعلان الرئاسة رسميًا.

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: