أخبار العراق



اوباما: أكثر من مليون عسكري امريكي سيعودون الى الحياة المدنية في السنوات الخمس المقبلة


الرئيس الامريكي باراك اوباماالرئيس الامريكي باراك اوباما
اكد الرئيس الامريكي باراك اوباما استعداد الولايات المتحدة لانجاز عملية سحب قواتها من العراق مع نهاية العام الحالي وبدء الانسحاب من افغانستان.


وقال اوباما في خطابه الاسبوعي التقليدي الذي القاه من على متن حاملة الطائرات الامريكية "كارل وينسون" قبل التوجه الى هاواي يوم السبت 12 نوفمبر/تشرين الثاني: "لقد اعلنت في الشهر الماضي ان الولايات المتحدة ستنهي الحرب في العراق مع نهاية هذا العام. والكثير من عسكريينا سيرون افراد عائلاتهم مع حلول اعياد ميلاد المسيح ورأس السنة. وفي الوقت نفسه سنبدأ بالانسحاب من افغانستان. وخلال السنوت الخمس المقبلة سيعود أكثر من مليون عسكري امريكي الى الحياة المدنية".


وتناول الرئيس قضية تشغيل العسكريين المسرحين من الجيش ، وقال ان "هؤلاء الناس ادوا الخدمة في الاماكن الأكثر خطورة في العالم، إلا ان محنهم لا تنتهي مع العودة. والآن لا يزال أكثر من 850 الف عسكري سابق عاطلين عن العمل في بلادنا".


ودعا اوباما المشرعين الامريكيين الى حماية مصالح هؤلاء المحاربين القدامى. ورحب باقرار مجلس الشيوخ الامريكي عددا من التسهيلات الضريبية للشركات التي تشغل العسكريين السابقين، واعرب عن امله بان يصادق على هذا المشروع مجلس النواب ايضا.


المصدر: "ايتار - تاس"



واشنطن تتفاوض مع الكويت حول زيادة قواتها هناك لمواجهة اي تهديد ايراني





كما يطلق عليها: طائرة الشبح

كما يطلق عليها: طائرة الشبح

أعلن ضباط في الجيش الامريكي أن واشنطن ستتقل بعد انسحابها من العراق أربعة آلاف جندي الى الكويت كقوة احتياطية، وتزامن هذا مع كشف مسؤولين امريكيين في وزارة الدفاع الخميس 10 نوفمبر/تشرين الثاني اجراء واشنطن مفاوضات مع الكويت لنشر عدد اكبر من القوات القتالية على اراضيها لمواجهة اي تهديد ايراني محتمل، او تدهور الاوضاع في العراق.

ولم يوضح هؤلاء المسؤولون متى بدأت هذه المفاوضات وماذا تستهدف ، لكن احدهم قال طالبا عدم الكشف عن اسمه انها تشمل نشر لواء قتالي وهو يتألف عادة من 3500 رجل.

فيما اكد مسؤول أخر ان "المباحثات جارية"، مضيفا انها قد لا تفضي مع ذلك الى زيادة عديد القوات الامريكية في الكويت، لان وصول قوات قتالية اضافية قد يقابله سحب بعض الوحدات التي كانت تتولى اسناد القوات المنتشرة في العراق.

واعلن الكولونيل سكوت افلندت قائد لواء من الفرقة الاولى للخيالة عن نقل لوائه من العراق الى الكويت، مشيرا الى انه تم ابلاغ الجنود وعائلاتهم بانتقالهم في الفترة الباقية من مدة الانتشار الى الكويت.

وأضاف أن هذه القوة ستكون احتياطية في المنطقة لتأمين "أقصى درجات المرونة لمواجهة أي طارئ، ومن أجل إظهار التزامنا باستقرار وأمن المنطقة، وكذلك العلاقة القوية التي تربطنا بشركائنا الإقليميين".

وكان وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا قد اعلن خلال زيارة قام بها مؤخرا لآسيا إن واشنطن ستحافظ على انتشارها العسكري في المنطقة، قائلا "لدينا اكثر من 40 الف رجل في المنطقة، بينهم 23 الفا في الكويت، وسنبقى فيها هناك".

واعتبر بانيتا أن تعزيز القوات الأمريكية في الكويت هو "رسالة لايران ولكل من تسول له نفسه استغلال الانسحاب الامريكي" من العراق.

وقررت الولايات المتحدة في نهاية اكتوبر/تشرين الاول سحب قواتها من العراق المجاور للكويت، حيث تجري استعدادات لوجستية ضخمة حاليا لسحب 34 الف جندي أمريكي لا يزالون في العراق والاف الاطنان من المعدات.

من جانبه استبعد وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح الأحد الماضي زيادة عدد القوات الأمريكية في الكويت، نافيا أي تمركز لهذه القوات في الكويت، أو في جزيرة بوبيان، بعد انسحابها من العراق.

وأوضح أن عدد القوات الأمريكية في الكويت محدد وفق الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، فضلا عن أن الكويت ستكون معبرا فقط للقوات الأمريكية المنسحبة من العراق باتجاه بلادها.

المصدر: وكالات

ساهم فى نشر الموضوع ليكون صدقة جارية لك.

رابط الموضوع:



لاضافة الموضوع في مدونتك او المنتدى:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

إعلان دائم

تنوه إدارة الموقع إلى أن جميع الأراء والأفكار المطروحه لاتمثل رأي أو وجهة نظر إدارة الموقع وإنما تقع مسؤليتها القانونية على كاتبها .

مصدر الأحصائيات جوجل أنت الزائر رقم: